ماروتا سيتي على طاولة وزراء الإدارة المحلية والأشغال والمالية

ماروتا سيتي على طاولة وزراء الإدارة المحلية والأشغال والمالية

69

شارع المال|

ترأس وزراء الإدارة المحلية والبيئة حسين مخلوف، والأشغال العامة والإسكان سهيل عبد اللطيف، والمالية كنان ياغي، ومحافظ دمشق محمد طارق كريشاتي، اجتماعاً مع المديرين المعنيين بإنجاز مشروع المرسوم 66.

واستعرض الاجتماع نسب تنفيذ الأعمال في مشروعي باسيليا سيتي، وماروتا سيتي، من بناء الأبراج وحفر المقاسم، والبنى التحتية المنفذة في ماروتا سيتي وما يعترضها من صعوبات ومشاكل.

ونقلت صحيفة الوطن عن مدير الدراسات الفنية في محافظة دمشق معمر دكاك، أنه تم رفع مقترح إلى المعنيين يتضمن استكمال أعمال البنى التحتية ليصار إلى دراسته في اللجنة الاقتصادية، واتخاذ القرار اللازم لمتابعة الأعمال ضمن مشروع ماروتا سيتي وتنظيم العقد اللازم وتحديد القيم الإجمالية حول هذا الموضوع، علماً أن المحافظة وشركة دمشق القابضة أنجزت كل الترتيبات والتحضيرات اللازمة، وبانتظار التصديق على العقد مع متابعة إجراءات التصديق من الحكومة.

كما كشف مدير الدراسات الفنية عن إيجاد حلول للصعوبات المتعلقة بموضوع التمويل وسط تقديم التسهيلات اللازمة من الحكومة وتأمين الموارد اللازمة من استثمارات شركة دمشق القابضة لتمويل البنى التحتية.

وبيّن دكاك أن الحكومة ارتأت إقرار عملية التقسيط للرسوم لـ3 سنوات في ماروتا سيتي (40% في أول سنة – 30% في السنة الثانية و30% في السنة الثالثة) وذلك بسبب ارتفاع التكاليف، مشيراً إلى أن القانون المالي لا يخص دمشق القابضة وإنما على مستوى جميع المحافظات.

وأوضح دكاك أنه تم التعاقد على 23 برجاً قيد الإنجاز، وأن تنفيذ كل برج من الأبراج هو لـ3 سنوات من تاريخ المباشرة، مؤكداً وجود 21 برجاً تمت المباشرة بها بعد أن رسا العقد عليها منذ أيام، موضحاً أن نسب التعاقد على المقاسم وصلت إلى 50%، لافتاً إلى أنه من المقرر إنجاز مشروع السكن البديل المتضمن 48 برجاً خلال عام 2026، خاصة مع استكمال إنجاز عدد من الأبراج، وخاصة أن عدداً من المقاسم يبدأ أمر مباشرتها من العام القادم 2023.

وأعلنت مديرية تنفيذ المرسوم التشريعي /66/ البدء بتنفيذ عقود الانتقال الإرثي لمالكي الأسهم التنظيمية في المنطقة التنظيمية جنوب المتحلق الجنوبي “باسيليا” لمناطق (قنوات بساتين- القدم)، داعية ورثة المالكين بالمناطق المذكورة إلى مراجعة المديرية بالمزة مصطحبين معهم ثبوتيات عقد الانتقال من المورث للورثة.

يذكر أن المديرية كانت قد بدأت منذ 30 الشهر الماضي تنفيذ عقود الانتقال الإرثي لمناطق (ميدان سلطاني – شاغور بساتين – داريا القبلية والشرقية – مزة – كفرسوسة) داعية المواطنين إلى ضرورة الإسراع بتنفيذها ليصار إلى إصدار الأسهم التنظيمية بأسماء الورثة.