مدير عام المصرف الزراعي: رفع أسعار الأسمدة سيساهم بتأمين المادة.. والدعم لا يزال قائماً!

مدير عام المصرف الزراعي: رفع أسعار الأسمدة سيساهم بتأمين المادة.. والدعم لا يزال قائماً!

121

شارع المال|

اعتبر مدير عام المصرف الزراعي أحمد الزهري أنه بالرغم من رفع أسعار الأسمدة فلا تزال لا تقارن بأسعار القطاع الخاص، وكان هناك تأكيد من جهات وصائية لتأمين مستلزمات الإنتاج الزراعي للفلاحين وخاصة محصول القمح الذي يشكل الأمن الغذائي للمواطن السوري.
كما اعتبر الزهري أن الرفع بسيط، علماً أن سعر سماد اليوريا بالسوق العالمية يصل إلى 800 دولار للطن الواحد، ويباع بالمصرف الزراعي بثلاثة ملايين، أما القطاع الخاص يبيعه بين 4.5 إلى 5 ملايين ليرة سورية، وبالتالي مازال هناك دعم واضح من قبل الحكومة للقطاع الزراعي، مشيراً إلى أن الرفع سيساهم بتأمين المادة بشكل أكبر، وأنه تم التعميم على بيع البذار والأسمدة للفلاحين.
وأكد الزهري أن الرصيد المتوفر من سماد اليوريا يكفي نصف الاحتياج، وأن هناك دفعات جديدة قادمة وفق العقد مع صربيا لتأمين 30 ألف طن يوريا وصل منها باخرة وغداً ستصل باخرة أخرى بحمولة 8500 طن، بالإضافة للعقود مع الجانب الإيراني.
وبين الزهري أن محصول القمح يحتاج بشكل إجمالي بحسب وزارعة الزراعة 100 ألف طن، ونظراً للعقد الصربي سيتم تأمين 50 ألف طن، وهناك جهود مع الجانب الصربي والإيراني لاستيراد كميات إضافية.
وأوضح الزهري أنه في حال استئناف عمل معمل السماد المستثمر من قبل الشركة الروسية سيتوفر لنا كامل الإنتاج، وأنه بعد بداية العام في حال توفر كميات إضافية سيفتح البيع للمحاصيل والزراعات الصيفية والأشجار المثمرة للزيتون، الحمضيات والتفاح وكافة أنواع المحاصيل.
ميلودي