المالية تلغي خدمة الدفع الإلكتروني!؟

المالية تلغي خدمة الدفع الإلكتروني!؟

12
دون أي إعلان رسمي، ألغت وزارة المالية مع بداية العام الحالي، خدمة الدفع الإلكتروني لضريبة ريع العقارات، وكأنّها افتقدت طوابير المكلفين بتسديها، وإرغامهم على هدر المال والوقت معا!
حاولنا على مدى أسبوع أن نعرف السبب وراء إلغاء هذه الخدمة الآلية، خاصة وأن وزارة المالية كانت تتباهى على مدى السنوات الماضية أنها مع الأتمتة والدفع الإلكتروني، فما الذي استجد كي تتراجع إلى الوراء.. إلى الدفع الورقي؟
لم نترك قسما ولا دائرة ولا مديرية في وزارة المالية إلا واتصلنا بها مستفسرين ومستوضحين ومتسائلين، فماذا كانت النتيجة؟
لن تصدقوا أن مامن مسؤول في وزارة المالية يعرف شيئاً عن خدمة الدفع الإلكتروني لضريبة ريع العقارات، بل تأكدنا أنهم لم يسمعوا بها أصلاً، وكأنّ المسؤول عن إطلاقها ووضعها بالخدمة خلال عامي 2021 ـ 2022 اختفى أو تبخّر!
الجميع كان يحيلنا إلى مسؤول آخر والحصيلة: صفر نتائج!!
دخلنا إلى الموقع الإلكتروني للهيئة العامة للضرائب والرسوم علّنا نقرأ خبراً عن سبب توقف خدمة الدفع الإلكتروني لضريبة ريع العقارات، ففوجئنا بصفحة مميزة ورشيقة، فيها الكثير من المعلومات باستثناء طريقة تسديد الدفع الألكتروني، أو سبب إلغاء الخدمة كلياً أو مؤقتاً!
لقد حرص مدير الهيئة في كلمته بالموقع على التأكيد بأن (وزارة المالية بدأت بتنفيذ مشروع الأتمتة الشاملة في مديريات الماليات ومديريات المال في كافة أنحاء القطر وفي قطاعي الإنفاق والإيرادات)، لكنه لم يشر بكلمة واحدة إلى إلغاء خدمة الدفع الإلكتروني لأهم ضريبة تطال ملايين السوريين!!
وتفاءلنا كثيراً بوجود أبواب تفاعلية مع المواطنين المكلفين بالضرائب (الشكاوى، آراء واقتراحات، اتصل بنا..) وتوقعنا أننا سنحصل سريعاً على إجابة على السؤال: لماذا ألغت وزارة المالية ضريبة الدفع الإلكتروني لضريبة ريع العقارات؟
وبما أننا لم نحصل على الإجابة من خلال الاتصال الهاتفي، فقد طرحنا السؤال عبر البريد الإلكتروني لهيئة الرسوم والضرائب، فماذا كانت النتيجة؟
مضى أكثر من ثلاثة أشهر دون أية إجابة، أي أن أبواب التفاعل مع المكلفين على موقع هيئة الرسوم والضرائب ليست سوى ديكور جميل، ويبدو أن مامن مسؤول يتابع باب الشكاوى أو الرد على المقترحات والآراء، مثل جميع المواقع الإلكترونية للوزارات الأخرى!!
وكانت محاولتنا الأخيرة للحصول على الجواب الاتصال بالشركة السورية للمدفوعات الإلكترونية، وبحكم التجارب السابقة معها توقعنا إجابة واضحة وسريعة على استفسارنا، وسألناها: هل ألغيت خدمة الدفع الإكتروني لضريبة ريع العقارات؟
أتى الجواب خلال أقل من دقيقة: لم يتم إلغاء أي من خدماتنا!
وكان ردنا: نحاول منذ شهرين دفع الضريبة دون جدوى.. تأتينا رسالة: لايوجد معاملات للدفع!
طبعاً الشركة السورية للمدفوعات الإلكترونية غير مسؤولة عن الإلغاء، وأجزم أنها أخفقت بالحصول على الجواب من هيئة الرسوم والضرائب!
الخلاصة: المشكلة بإلغاء خدمة الدفع الإلكتروني لضريبة ريع العقارات أنها وضعت عشرات الآلاف من المكلفين بدفعها أمام خيارين: إما التخلف عن التسديد، أو تكبد أجور نقل لسكان الضواحي لاتقل عن أربعين ألف ليرة لتسديد ضريبة لاتتجاوز قيمتها غالبا الألف ليرة!!
البعث – علي عبود