على ذمة الوزارة: وضع الكهرباء في شهر رمضان سيكون أفضل!

على ذمة الوزارة: وضع الكهرباء في شهر رمضان سيكون أفضل!

182

شارع المال|

نقلت صحيفة الوطن عن مصدر في وزارة الكهرباء، أن وضع الكهرباء في شهر رمضان المبارك المقبل سيكون أفضل نسبياً وأكثر استقراراً من الوقت الحالي.

وتوقع المصدر أن تستقر قيم التوليد مع بداية الأسبوع المقبل عند 2300 ميغا واط بعد الانتهاء من أعمال الصيانة الجاري تنفيذها في عدة محطات منها محطة حلب، حيث تمت خسارة نحو 70 ميغا خلال عمليات الصيانة وتنظيف المسخنات، وكذلك بعض المجموعات في محطات الزارة وجندر، مقدراً الزمن الذي تحتاجه صيانة (دورية) وتنظيف المسخنات في كل مجموعة بما لا يتعدى 48 ساعة، منوهاً بأنه يرفع من استطاعة وكفاءة المجموعة.

وأضاف المصدر، أنه يتم بالتزامن مع أعمال الصيانة الجاري تنفيذها في أكثر من محطة توليد يتم اختبار مجموعات في محطة الرستين للتأكد من سلامة تشغيلها وجاهزيتها وهو ما يسهم أيضاً خلال هذه الفترة (عدة أيام) استنزاف جزء بسيط من توليد الكهرباء (لا يتعدى 50 ميغا) في المحصلة موضحاً أن متوسط التوليد خلال الأيام الحالية نحو 19 ميغا واط.

وأشار المصدر إلى أنه لا جديد في توريدات الغاز التي مازالت بحدود 6 ملايين متر مكعب، على حين سجلت توريدات مادة الفيول انخفاضاً حاداً خلال الأسابيع الماضية تسبب في استنزاف جزء من المخزون الإستراتيجي والاحتياطي من مادة الفيول قبل أن تعود معدلات التوريد للتحسن في الأيام الأخيرة وتصل لحدود 6 آلاف طن يومياً وهو الأمر الذي سمح بترميم جزء من السحوبات التي تمت خلال الفترة الماضية من الاحتياطي وعودة تشغيل المجموعات العاملة على مادة الفيول وفق الاستطلاعات الفنية المتاحة فيها.

الوطن – عبد الهادي شباط