بيع 35 ألف سيارة مستعملة في دمشق العام الماضي

0 53

شارع المال|

كشفت بيانات صادرة عن مديرية النقل في دمشق عن تسجيل 35 ألف عملية بيع لسيارات مستعملة خلال العام الماضي 2020، وذلك في محافظة دمشق وحدها.

وأكد عضو المكتب التنفيذي لقطاع الثقافة والسياحة فيصل سرور أن أكثر من 30 ألف معاملة بيع سيارات مستعملة تمت من خلال مكاتب تجارة السيارات الوسيطة، مشيراً إلى أن الأرقام الواردة لبيع السيارات المستعملة تؤكد أهمية مكاتب السيارات بوصفها تقدم خدمة مهمة للمواطنين الذين يرغبون ببيع سياراتهم، أو شراء سيارة على حد سواء.

وأوضح سرور، بوصفه المسؤول عن ملف منطقة الدوير لسوق السيارات، أن مكاتب السيارات حققت دخلاً وطنياً من خلال عمليات البيع وتسجيل السيارات، مشيراً إلى أن غالبية المتعاملين ليست لديهم القدرة على بيع سياراتهم بمفردهم، ويلجؤون إلى المكاتب الوسيطة لإتمام العملية، وبالتالي تعتبر خدمة بيع السيارات التي تقوم بها المكاتب ضرورية لعدد كبير من المتعاملين.

وأشار سرور إلى أن محافظة دمشق على وعي كامل بالمشكلات التي تسببها تلك المكاتب في المناطق السكنية، وهي بصدد معالجتها وتنظيمها من خلال نقلها إلى مركز واحد يتم العمل عليه في منطقة الدوير التي تم الانتهاء من مخططها التنظيمي، والتي ستكون الأولى من نوعها على مستوى سورية، إن لم يكن المنطقة على حد وصفه.

وأضاف سرور بأن مشروع الدوير يقوم على مساحة 800 دونم أرض تم استصلاحها بالكامل، ومن المتوقع أن تمتد حتى 1500 دونم في المستقبل، وستضم كافة خدمات تجارة السيارات الجديدة والمستعملة، فضلاً عن الخدمات المرافقة من مراكز الفحص والتسجيل والتأمين والبنوك، ومضمار تجريب السيارات، ومراكز بيع قطع الغيار، وغيرها.

وأكد سرور أن جميع المقاسم ضمن المنطقة المحددة جرى الاكتتاب عليها بالكامل، حيث بلغت قيمة متر الأرض نحو 135 ألف ليرة سورية، وتنقسم إلى مقاسم: 250 متراً، و500 متر، وألف متر، و2000 متر، و5 آلاف متر، لافتاً إلى أن نسبة الاكتتاب بلغت 120%، علماً بأن جميع مكاتب السيارات في دمشق اكتتبت في المدينة الجديدة.

وكشف سرور أن محافظة دمشق، بالتعاون مع محافظة ريف دمشق، أنجزت المخطط التنظيمي للمنطقة، وأنها بصدد اللمسات الأخيرة لتشكيل الإدارة الدائمة، وتوزيع المقاسم على المكتتبين.

البعث – رامي سلوم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.