التعليم في سورية: خسائر حرب لا تُعَوَّض.. أجيال ضاعت بين التسرب وبين تعدد المناهج

شارع المال| يتَّفق السوريون، موالاةً ومعارضةً، على أهمية قطاع التعليم في مرحلة ما بعد الأزمة، سواء لجهة معالجة وتجاوز ما أفرزته من آثار اقتصادية واجتماعية ونفسية