صناعي يحذر من أربع سنوات كارثية.. ويعتبر أن غرفة صناعة دمشق بحاجة إلى غرفة إنعاش!

صناعي يحذر من أربع سنوات كارثية.. ويعتبر أن غرفة صناعة دمشق بحاجة إلى غرفة إنعاش!

136
شارع المال|
اعتبر الصناعي عاطف طيفور أن غرفة صناعة دمشق وريفها أضحت بحاجة إلى غرفة إنعاش مع فريق صحي يتضامن ويتكاتف مع غرف الصناعة بالمحافظات، وليس العكس!
وأضاف طيفور في منشور له بصفحته بالفيس بوك “احذروا..ثمان سنوات عجاف” في إشارة منه إلى أن هذه السنوات تمثل الدورتين اللتين تم اختيار مجلس إدارة الغرفة بالتزكية، مشيراً إلى أن الصناعة السورية تتراجع، وعشرات المصانع تغلق وتهاجر، ومئات المصانع تهدم، وآلاف المصانع تخسر وتصرف عمالها!
وقال طيفور: “احذروا.. أربع سنوات جديدة كارثية”.. تعني إغلاق أية منافسة بالأسواق بدائرة مغلقة، ويتقلص قطرها سنوياً لتجد نفسك خارجها وأمام إغلاق وخسارة!.
احذروا.. الهدف خلف الستار.. وتوجيه الكراهية للحكومة تحت مسمى أخطاء إدارية وبغطاء إعلامي مدروس ومكثف، علماً أن جميع التوصيات تخرج من مطبخ الغرفة ثم تتحول الى ضغط على الحكومة من الصناعيين لتتحول إلى رأي عام!
ثمان سنوات ارتفاع سلبي!
ارتفاع نسبة المستوردات، ونسبة العجز بالميزان التجاري، ونسبة التضخم والأسعار، ونسبة الكراهية للحكومة، ونسبة الإغلاق والهجرة للمنشآت!
واعتبر طفور أن الانخفاض الوحيد الذي نشهده هو نسبة الإنتاج!