الرئيسية 10 سلايدر 10 معارض تفضح هزالة الصناعة الوطنية…والقطاع الخاص ينأى عن التجاوب مع متطلبات التحديث..!

معارض تفضح هزالة الصناعة الوطنية…والقطاع الخاص ينأى عن التجاوب مع متطلبات التحديث..!

كتب  حسن النابلسي

ما ان انتهى معرض فود إكسبو للصناعات الغذائية، انطلق باليوم التالي مباشرة المعرض الدولي لتجهيزات المعامل وتصنيع وبيع خطوط الإنتاج “برودكس 2019”.

ورغم اختلاف نشاط كلا المعرضين “شكلاً” لجهة ما يعرضاه من منتجات، إذ يفترض أن يعرض الأول صناعات غذائية محلية، وأن يعرض الثاني خطوط إنتاج لهذه الصناعات، إلا أن هذين المعرضين تقاطعا بشكل كبير بما عرضاه من خطوط إنتاج “هزيلة” متخصص أغلبها بأعمال التعبئة والتغليف لـ”البسكويت – السكاكر- ظروف الشامبو” وفي أحسن الأحوال آلات للخياطة والحياكة، وأخرى لتصنيع لأقراص بعض الحلويات..!.

حرض هذان المعرضان أسئلة عريضة من قبيل…ألأجل هذا يطالب رجال الأعمال بإعفاءات جمركية على مستلزمات وآلات الإنتاج..؟

وهل تعول الحكومة على هذه الصناعة لتفعيل الإنتاج وبالتالي تحسين سعر صرف الليرة مقابل الدولار..؟.

ويحضرنا في هذا المقام الإشارة إلى ما أورده تقرير السياسة الوطنية للعلوم والتقانة والابتكار في الجمهورية العربية السورية الصادر عن الهيئة العليا للبحث العلمي، والذي بين بصراحة المخاطر المحيقة بالقطاع الصناعي ومنها باستمرار التأخر في تحديث الصناعة وتوفير مستلزمات ذلك، وضعف تجاوب القطاع الخاص مع متطلبات التحدث والتطوير على مستوى المنشأة، وغياب العلاقة بين الصناعة السورية، والمنظومة الوطنية للعلوم والتقانة والابتكار، والاعتماد على قوانين حماية المنتج الوطني من حيث السعر والاستيراد، وضعف البيئة الاستثمارية وانخفاض مستويات الاستثمار الصناعي، وعدم توجيه المستثمرين باتجاهات مستندة إلى قواعد بيانات موثقة وموثوقة عن الاحتياجات الفعلية وحجم الطاقات المطلوبة…!.

ويبقى السؤال الأهم أين وزارة الصناعة من هذا كله..وأين سياساتها وإستراتيجياتها كجهة حكومية مسؤولة عن هذا القطاع..؟

 

شارك
x

‎قد يُعجبك أيضاً

قرارات اتحاد غرف التجارة السورية صوت بلا صدى..!.

كتب حسن النابلسي كان من الأجدى لاتحاد غرف التجارة السورية وخلال الاجتماع الأخير لمجلس إدارته ...