الأونصة السورية تتجاوز الـ2.6 مليون والليرة الذهبية بـ625 ألف

0 371

شارع المال|

بدأت الأمور تأخذ منحى جديدا غير معهود في تاريخ سورية، فالأسعار فالتة من العقال غير مضبوطة، والتاجر يسرح ويمرح على هواه مدلل محسوب حسابه، أما الحجة والذريعة وسواها من المترادفات فهي سعر الصرف، والذي بات هو الآخر بهذه المناسبة فالتا من أي حدود لضبطه وهو أمر يتحمل مسؤولية جزء ضخم منه تجارنا الاكارم.
انباء تحدثت عن أن بعض التجار يقومون ببيع الدولار إلى تجار لبنانيين عن طريق وسطاء على اعتبار أن وضع الدولار في لبنان خانق وغير مقبول البتة، الأمر الذي جعل الطلب على الدولار في السوق السورية أكثر ضراوة والعرض منه قليل ما جعل سعر الصرف الموازي ينمو ويزدهر بجشع تجارنا الاكارم.. بالنسبة لبعضهم طبعاً..
نقيب الصاغة غسان جزماتي وحول الأسعار قال: إن الأونصة عالميا سجلت سعرا لم تشهده منذ ثماني سنوات خلت حيث وصل سعرها وقت الإقفال إلى 1742 دولارا تبعا لتصريحات أسعار الفوائد التي اطلقها الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، في حين سجل الذهب في الأسواق المحلية سعرا لم تشهده سورية منذ الاستقلال، مبينا ان غرام الذهب من عيار 21 قيراط قد سجل اليوم “السبت” سعر 71 ألف ليرة سورية في حين بلغ سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراط 60857 ليرة سورية، كما بلغ سعر الليرة الذهبية السورية 625 ألف ليرة سورية أما الأونصة الذهبية السورية فقد سجلت سعر 2,625 مليون ليرة سورية، وضمن ذات الإطار فقد بلغ سعر الليرة الذهبية الإنكليزية من عيار 22 قيراط 640 ألف ليرة سورية، لتسجل الليرة الذهبية الإنكليزية من عيار 21 قيراطا سعر 625 ألف ليرة سورية.
وفيما يتعلق بسعر صرف الدولار في السوق الموازية فقد ارتفع سعره ليصل إلى 1600 ليرة سورية ليعاود خلال ساعات (من اليوم السبت) الارتفاع ويسجل عصر اليوم سعر 1610 ليرات سورية، مع التأكيد على ان الصيارفة ومن لف لفهم من المتاجرين لم يقبلوا شراء أي دولار واحد بالأسعار التي يعرضونها رغم كل محاولات الثورة مع ستة منهم بل يكتفون فقط بالبيع.

ثورة أون لاين- مازن جلال خيربك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.