20 و30 %من مكونات العقار من مصادر خارجية أو خاضعة لبورصة عالمية للتسعير

0 97

شارع المال|

صرّح الخبير في الاقتصاد الهندسي، الدكتور محمد الجلالي، بأن الجمود في حركة بيع وشراء العقارات اليوم، سببه الوضع الاقتصادي العام.

ولفت إلى أنه رغم الركود في السوق، إلا أن أسعار العقارات اليوم ارتفعت بنسبة تتراوح بين 50 إلى 100 بالمئة، بحسب الموقع والمكان، وذلك بسبب ارتفاع تكاليف البناء.

وبيّن أن التكاليف عالية للبناء حالياً، فبالنسبة للهيكل، هناك بين 20 و30 بالمئة من مكوناته من مصادر خارجية، أو خاضعة لبورصة عالمية للتسعير، مثل الفولاذ والحديد وغيرها، وحتى الإسمنت، وهو إنتاج محلي، إلا أنه يحتاج لكسارات وكلينكر وفرن.. وتكاليف إضافية من مصادر خارجية، لذا ارتفعت تكاليف البناء على الهيكل اليوم بنسبة تتراوح بين 20 إلى 30 بالمئة، وهذا ارتفاع مؤقت، ومن الممكن أن يرتفع أكثر.

أما تكاليف الإكساء، فترتفع بنسبة ارتفاع سعر الصرف نفسه، لذا فإن زيادة كلفة البناء على الهيكل 25 بالمئة، يرافقها زيادة بكلفة الإكساء نسبتها 100 بالمئة.

الوطن – رامز محفوظ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.