ذهب الادخار بأنواعه يتجاوز المليون ليرة سورية

0 322

شارع المال|

ببطء شديد يرتفع رقم مبيعات الذهب في الأسواق الدمشقية على وقع ارتفاعات هائلة في سعر غرام الذهب موغلاً في مجاهل لم تعتدها السوق من قبل، ناهيك عن المواطن الذي لم يسمع في تاريخ سورية بأرقام تقترب من أسعار الذهب الحالية.
وبحسب نقيب الصاغة غسان جزماتي يشكل ذهب الادخار من الليرات والأونصات الذهبية الغالبية العظمى من حجم الطلب اليومي الذي لم يتجاوز 2700 غرام يومياً، معتبراً هذا الرقم أشبه بالركود قياساً إلى حجوم المبيعات خلال السنوات السابقة والمواسم المشابهة، مرجعاً السبب الأكبر لذلك إلى تراجع القدرة الشرائية للمواطن في ظل موجات الغلاء التي تضرب كل شيء والأسعار الفالتة من العقال والمنطلقة على هواها في الأسواق.
وفيما يتعلق ببورصات الذهب عالمياً بيّن جزماتي أن سعر الأونصة تراجع بمقدار 28 دولاراً ليسجل سعر 1882 دولاراً يوم أمس السبت (على اعتبار اليوم الأحد هو يوم عطلة للصاغة في سورية ولبنان ويوم عطلة لكل البورصات عالمياً) لافتاً إلى أن هذا السعر مرشح للتغير حال فتح البورصات أبوابها تماشياً مع المتغيرات الحاصلة في موقع الدولار ضمن الأسواق العالمية.
أما بالنسبة لسعر الذهب في الأسواق المحلية السورية، فقال نقيب الصاغة: إن غرام الذهب من عيار 21 قيراطاً سجل سعر 128500 ليرة سورية في حين بلغ سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً 109714 ليرة سورية، أما الليرة الذهبية السورية فقد بلغ سعرها 1,060 مليون ليرة سورية، كما سجلت الأونصة الذهبية السورية سعر 4,640 ملايين ليرة سورية، وعلى ذات النهج سارت الليرة الذهبية الإنكليزية من عيار 22 قيراطاً والتي بلغ سعرها تأسيساً على سعر الغرام 1,1 مليون ليرة سورية في حين بلغ سعر الليرة الذهبية الإنكليزية من عيار 21 قيراطاً 1,060 مليون ليرة سورية.

الثورة أون لاين- مازن جلال خيربك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.