بعد أن وصلت إلى أدنى مستوى لها منذ 6 أشهر.. مخاوف من ركود أسواق الطاقة..!.

102

شارع المال|

مخاوف من احتمال حدوث ركود تسيطر على أسواق الطاقة وتكبح ارتفاعها، حيث أنهى النفط الأسبوع الماضي عند أدنى مستوى منذ شباط فبراير 2022.

وانخفض خام نايمكس بنسبة 8% في الأسبوع الماضي ليصل إلى 89 دولاراً للبرميل بين انخفضت عقود خام برنت بنسبة 11% لتستقر عند 94.92 دولاراً للبرميل الواحد.

المخاوف من حدوث ركود تصاعدت بعد أن حذر بنك إنكلترا يوم الخميس من ركود طويل الأمد بعد أن قام بأعلى رفع لأسعار الفائدة منذ عام 1995.

وكانت مجموعة أوبك+ قد اتفقت في اجتماعها الأسبوع الماضي على زيادة إنتاجها المستهدف من النفط بمقدار 100 ألف برميل يوميا في سبتمبر أيلول، لكن بحسب بيانات أوبك، هذه واحدة من أصغر الزيادات منذ بدء تطبيق مثل هذه الحصص في عام 1982.

وأعربت المنطمة عن قلقها من نقص الاستثمارت في التنقيب عن النفط كما قال الأمين العام لمنظمة أوبك هيثم الغيص: إن سوق النفط تحتاج إلى استثمارات في الطاقة الإنتاجية والتنقيب تقدر بنحو 12 تريليون $ بين عامي 2021-2045 مؤكداً الاستثمارات النفطية لم تعد إلى مستويات ما قبل الجائحة.

ومن المتوقع تصاعد المخاوف المتعلقة بالإمدادات مع اقتراب فصل الشتاء، إذ من المقرر أن تدخل عقوبات الاتحاد الأوروبي التي تحظر الواردات الروسية المنقولة بحراً من الخام والمنتجات النفطية حيز التنفيذ في الخامس من ديسمبر كانون الأول.

المصدر: cnbc  عربية