فلاحو الخضروات الورقية على حافة خسائر كبيرة من يعوضهم إياها!

فلاحو الخضروات الورقية على حافة خسائر كبيرة من يعوضهم إياها!

55

شارع المال|

يبدو أن الخسارة أضحت أبرز سمات الفلاح، وهذه المرّة جاءت من الكوليرا، إذ نقلت صحيفة الوطن عن عضو لجنة تجار ومصدري الخضراوات والفواكه أسامة قزيز، تراجع الطلب على الخضروات الورقية، إثر صدور تعميم مديرية الشؤون الصحية إلى “جميع المطاعم وبائعي الساندويش بالامتناع عن تقديم جميع أنواع الخضروات الورقية تحت طائلة الإغلاق بسبب نقلها لمرض الكوليرا”!

انخفاض أسعارها!

وبيّن قزيز أن نسبة انخفاض الطلب على هذه الخضراوات بلغت حوالى 30%، ما انعكس بالتالي على بيعها بالجملة إذ انخفضت أسعارها بنسبة 50%، فسعر كغ الملفوف -على سبيل المثال لا الحصر- انخفض إلى 300 ليرة، بعد أن كان بـ600 ليرة!

قليلة!

وأكدر قزيز أن تجار المفرق يشترون الخضروات الورقية بكميات قليلة جداً، في حين أن بعضهم تخلى عن شرائها تحسباً من عدم بيعها، علماً أن أكثر من نصف كميات هذه الخضروات كانت تُستجر من قبل المطاعم والفنادق والمعامل والتي توقفت عن ذلك بعد صدور التعميم!

وفي الوقت الذي لم يتأثر فيه تصدير الخضروات الورقية بالتعميم نظراً لعدم صدور أي قرار بمنع تصديرها، إلا أن الكميات التي تصدر قليلة جداً!.

أمام هذا المشهد بيّن قزيز أن هذه الخضروات في ذروة إنتاجها في الوقت الراهن، وأن التعميم أثّر بشكل كبير على الفلاح لأن أغلب إنتاجه أصبح معرضاً للتلف، ما يكبده بالتالي خسائر كبيرة!.

يبقى السؤال حول مدى إمكانية تعويض الفلاحين؟