البرازي: الشدة التي تمر بها البلاد ستنتهي الى انفراج خلال أشهر قليلة

0 339

خلال اجتماع وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك طلال البرازي في غرفة تجارة دمشق ضمن سلسلة لقاءات يجريها ضمن سياق العمل من أجل توفير السلع في الاسواق وخفض أسعارها حتى ولو اقتضى الامر التخلي عن الارباح لفترة معينة من الزمن ..تحدث البرازي بوضوح شديد عن أن الأمور تسير فعلا نحو الانفراج وبدا متفائلا ومسنودا في تفائله الى معطيات يمتلكها لعل أبرزها يتعلق بالتحسن التدريجي في سعر الصرف ..

خلال الاجتماع كان يمكن ملاحظة حديث التجارالواضح  عن بدء الأسعار وخاصة المواد الغذائية بالانخفاض وقال مستورد كبير للرز أن الاسعار أخذت فعلا منحى الإنخفاض الأمر الذي سيمكن ملاحظته قريبا ..

وقال : أن الانخفاض التدريجي الذي نشهده في سعر الصرف جعل من استجابة الأسعار أفضل ولو بشكل تدريجي لأن المستوردين وأصحاب المستودعات يستطعون التعامل مع الانخفاض بهدوء، وبالتالي فإن الاسعار ستبدأ فعلا بالتراجع على التوازي مع التحسن التدريجي في سعر الصرف، مشيرا إلى أن الوصول الى نقطة الاستقرار في سعر الصرف سيثبت الانخفاض في الاسعار وهو ما بات الجميع متيقنين من حدوثه خاصة وأنّه من الواضح أنّ هناك تدخل مُركز في سوق الصرف وعبر اكثر من إجراء ..

تاجر آخر توقع انخفاض في الأسعار يصل الى 20 % خلال الأسابيع القليلة القادمة وعند سؤاله عن سبب توقعاته قال : من الواضح أنّ التحسن في سعر الصرف مستمرويسير بخطى ثابتة وأنّ هناك سعر سيصل إليه ويستقر عنه وبناء عليه فإنّ الأسعار ستنخفض ومن ثم تستقر

من الواضح أن التجار عموما وخاصة المستوردين النظاميين كانوا على يقين بتحسن الأسعار وانخفاضها وهو ما بتنا نسمع به حتى في محلات المفرق والسوبر ماركت الذين بدأوا يبشرون الزبائن فعلا بأنّ هناك انخفاض قريب ومؤكد في الأسعار وهذا ما ساعد في تخفيف الطلب على المواد .

وقال صاحب سوبر ماركت أن الناس بدأوا يتخلون عن حالة الهلع عند التسوق والتركيز على احتياحاتهم من المواد نتيجة سريان حالة من التفاؤل بان الأسعار ستنخفض ..

في الحقيقة الامور عموما تسير نحو الإنفراج وعلى أكثر من مستوى .. منه ماهو متعلق بالانتاج الصناعي المحلي وما يمكن أن يوفره للأسواق المحلية ومنها ما هو متعلق بتوريد السلع ومنها ماهو متعلق بدعم الحلفاء الأمر الذي ستبدأ بوادره بالانعكاس قريبا  وبشكل يحرر الاسواق من حالات الغلاء الفاحش و المبالغ فيه كما سيساعد في تقلص حالات الاحتكار .

هامش : الوزير طلال البرازي وخلال اجتماعه مع تجار دمشق قبل أيام تحدث بإلحاح عن أن الشدة التي تمر بها البلاد ستنتهي الى انفراج خلال أشهر قليلة عندما تنطلق عجلة الانتاج الزراعي والصناعي ما يؤكد أن هناك شيء مهم قادم أكد عليه الوزير البرازي بكثير من الثقة ..

هامش 2 : هناك من سيقول أنه ولو انخفضت الأسعار ستكون دون طاقة دخل المواطن . معلوماتنا تؤكد أن هناك اجراءات مهمة أيضا قادمة وتتعلق بدخل الاسرة وتمكينها وعلى أكثر من صعيد

سيريا ستيبس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.