هبوط جماعي للعملات العالمية تحت ضغط قوة الدولار!

هبوط جماعي للعملات العالمية تحت ضغط قوة الدولار!

39

شارع المال|

شهددت عدد من العملات العالمية هبوطاً جماعياً  تحت ضغط قوة الدولار بعد تلقيه تعزيزات من رفع متوقع لأسعار الفائدة من قبل المجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، ليرتفع بذلك الدولار إلى 110.87 وفق مؤشر قياس أداء العملة الأميركية مقابل سلة من كبرى العملات المنافسة، وبمعدل ارتفاع يزيد عن 0.5%، مسجلاً أعلى مستوى منذ 2002!

الأدنى خلال 37 عاماً!

البداية مع اليورو الذي تراجع إلى أدنى مستوى له في أسبوعين عند مستوى 0.9885 دولار، هبط الجنيه الإسترليني عند 1.1304 دولار أي بنسبة 0.4% وهو الأدنى خلال37 عاماً!

ليسا بمنأى!

ولم يكونا الدولاران الأسترالي والنيوزيلندي بمنأى عن ذلك إذ هبطا إلى أدنى مستوياتهما خلال سنوات عند، ليسجل الدولار الأسترالي 0.6655 دولار، وهو أدنى مستوى منذ حزيران 2020، في حين هبط الدولار النيوزيلندي إلى 0.5877 دولار وهو أقل مستوى منذ نيسان 2020!

غموض!

يذكر أن مؤشر الدولار  ارتفع هذا العام 16%، وهو في طريقه إلى تسجيل أكبر زيادة سنوية منذ العام 1981، وبحسب المحللين فإن أجواء الغموض الجيوسياسي المتنامي تزيد من قوة الدولار!