وزير الاتصالات: التعليم الرقمي لم ينجح حتى بالدول المقتدرة وليس في سورية فقط!

وزير الاتصالات: التعليم الرقمي لم ينجح حتى بالدول المقتدرة وليس في سورية فقط!

99

شارع المال|

أكد وزير الاتصالات والتقانة إياد الخطيب أن التعليم الرقمي لم يحقق نجاحاً حقيقياً حتى في أكثر الدول إنفاقاً وقدرة على إنجاز البنى الضرورية له وليس في سورية فحسب، لذلك لايزال بحاجة إلى مزيد من الخطوات المدروسة، مقراً بصعوبة تنفيذ عملية التحول الرقمي في ظل الظروف الحالية، غير أنها ليست عملية مستحيلة.

عوائق!

واستعرض الخطيب خلال مداخلته في ورشة عمل “التحول الرقمي في القطاعين التربوي والتعليمي” التي نظمتها الوزارة بالتعاون مع “الإسكوا”، عدد من العوائق أهمها واقع البنية التحتية وتمويل المشروعات الأساسية، راصداً التحديات التي تواجه إنجاز المشروعات الـ11 المعتمدة لخطة التحول الرقمي في المرحلة الأولى، والتي تؤدي بدورها لعقبات في نجاح رقمنة القطاع التعليمي، كونها تعطل القدرة والشمولية على النفاذ، وتحديات تمويل بناء المنصات الخاصة بخدمات التحول الرقمية، خصوصاً أن الوزارة لم تتمكن حتى اليوم من إيجاد صيغة للتعاون مع القطاع الخاص في مجال تمويل المشروعات.

أقل من العالمية!

وردا على مداخلات حول ارتفاع رسوم خدمات الأنترنت ما يؤثر على قدرة النفاذ وشموليته، لفت الخطيب إلى أنه في ظل واقع الرواتب والأجور الحالية والتضخم الذي تمر به البلاد فإن الأسعار والرسوم تشكل ضغطاً على المواطنين غير أنها أقل من الأسعار العالمية مقارنة بجميع الدول منوهاً إلى أهمية استمرار الخدمات وتمكين الشركات من تقديمها.

البعث – رامي سلوم