دعوة لتحرير سعر الصرف وشراء الحوالات بسعر عادل!

دعوة لتحرير سعر الصرف وشراء الحوالات بسعر عادل!

359

شارع المال|

دعا أستاذ الاقتصاد بجامعة حلب الدكتور حسن حزوري إلى ضرورة تحرير سعر الصرف وشراء الحوالات الواردة بسعر عادل بحيث يستفيد منه المصرف المركزي والتي تقدر بأكثر من 7 مليون دولار يومياً من جهة، ويستفيد منه المواطن الذي سيحصل على القيمة الحقيقية للحوالات الواردة من حهة ثانية، كما أنه يشجع على دخول الاستثمارات الجديدة من جهة ثالثة.

سياسة إنتاجية!

دعوة حزوري هذه جاءت ضمن سياق حديثه عن تحسين الدخل والقوة الشرائية وردم الهوة بين الدخل والأسعار، إذ نقلت صحيفة الثورة عن حزوري أن ذلك يتم من خلال “اعتماد سياسة تدعم الإنتاج وتخفض التكاليف بدلاً من السياسة الريعية المهيمنة حالياً، وذلك عبر تشجع الإنتاج الزراعي والصناعي والحرفي، بالتوزاي مع التركيز على الزراعة كونها القادرة على تأمين متطلبات المعيشة الأساسية وتحقيق الأمن الغذائي”!

تعديل

وهذا يتطلب -حسب حزوري-  تعديل قرارات السياسة النقدية لكبح جماح التضخم واستقرار سعر الصرف، وهذا يتطلب حرية حركة الأموال في الداخل وتوفير السيولة للمؤســسات والشركات كي تتمكن من الاستثمار، وتوفير فرص عمل، وتحسين أوضاع الموظفين الموجودين، مشيراً إلى أن خفض نسبة الفوائد وانتهاج سياسة نقدية جديدة، تعزّز الاستثمار وتوفّر فرص العمل، ما يؤدي إلى إعادة إنعاش الطبقة الوسطى.

ضريبة موحدة!

وأضاف حزور إلى ضرورة اعتماد الضريبة الموحدة على الدخل بغية التأسيس لعدالة اجتماعية والتخفيف من الاعتماد على الضرائب غير المباشرة التي تصيب الجميع وخاصة ذوي الدخل المحدود والفقراء منهم.
كما شدّد حزوري على ضرورة رفع كفاءة الإنفاق العام لمحاربة الهدر والفساد، وضبط الهدر في الإنفاق الحكومي الجاري، وتوجيه المبالغ الموفرة من ذلك لزيادة الرواتب والأجور، وخاصة الوفورات الناتجة عن رفع الدعم بكل أشكاله عن عدد كبير من الشرائح، كون الدعم بوضعه الحالي فيه نسبة كبيرة من الفساد المباشر وغير المباشر، أو تحويله إلى دعم نقدي.