اليورو والإسترليني في أدنى مستوياتهما منذ عقود!

اليورو والإسترليني في أدنى مستوياتهما منذ عقود!

79

شارع المال|

انخفض كل من اليورو والجنيه الإسترليني  بشكل حاد مقابل الدولار إلى أدنى مستوياتهما منذ “عقدين من الزمن للأول، وسبع وثلاثين عاماً للثاني”!

وسجل الجنيه الإسترليني انخفاضاً إلى 1.0874 دولار ليكون بذلك هو الخاسر الأكبر مقابل الدولار بنسبة انخفاض بلغت 3.4% وهي أكبر خسارة له بالنسبة المئوية منذ عامين!

في حين انخفض اليورو إلى 0.9689 دولار أي بنسبة 1.5%، وذلك بعد أن كان قد سجل أدنى مستوىله منذ تشرين الأول من العام 2002 عند 0.9669 دولار!

وأبرز ما ساهم بانخفاض الجنيه الإسترليني هو التخفضيات الضريبية التي أعلانها وزير المالية البريطاني كواسي كوارتنج، وإعلانه كذلك عن إجراءات لدعم الأسر والشركات!

يضاف إلى ذلك ما وضعه مكتب الديون البريطاني من خططٍ لإصدار سندات خلال السنة المالية الحالية بمقدار 72 مليار جنيه إسترليني “ما يعادل 79.74 مليار دولار” وذلك بغية تمويل التحفيز!.

كما جاء هذا الانخفاض الحاد إثر تسارع تباطؤ النشاط التجاري في أنحاء منطقة اليورو والمملكة المتحدة خلال شهر إيلول الجاري، الأمر الذي ريجح دخول الاقتصادات العالمية في حالة ركود، إذ أظهرت أرقام مؤشر مديري المشتريات في بريطانيا أن التباطؤ في الاقتصاد تسارع خلال هذا الشهر في وقت تكافح فيه الشركات ارتفاع التكاليف وتعثر الطلب!.