البيان المالي لموازنة 2023: سبب زيادة الإيرادات الجارية هو بدء انتعاش الاقتصاد!

البيان المالي لموازنة 2023: سبب زيادة الإيرادات الجارية هو بدء انتعاش الاقتصاد!

105

شارع المال|

عزا البيان المالي للموازنة العامة للدولة المقرر أن تناقشه الحكومة اليوم في مجلس الشعب، ارتفاع عجز شركة محروقات لأسباب عدة أبرزها ارتفاع سعر صرف الدولار من 2500 ليرة إلى 3000 ليرة، وارتفاع تكاليف شراء النفط الخام، وكذلك ارتفاع أجور الشحن والنقل وغيرها.

ونقلت صحيفة الوطن أن البيان يستعرض أهم أسباب زيادة الإيرادات الجارية -والمقدرة بموازنة 2023 بمبلغ 7266,15 مليار ليرة، مقابل مبلغ 4397,18 مليار ليرة، في موازنة عام 2022، بزيادة مقدارها 2868. 97 مليار ليرة وبنسبة 65,25%- إلى التوقعات ببدء انتعاش الاقتصاد، وعودة عجلة الإنتاج إلى بعض القطاعات الاقتصادية، مع العمل على تحفيز الإنتاج وزيادة المشاريع الاستثمارية، وتحسن الظروف الاقتصادية التي ستنعكس بالضرورة على الإيرادات العامة للدولة، إلى جانب تحسين مستوى أداء وكفاءة الإدارة الضريبية من خلال الحد من التهرب الضريبي والكشف عن المطارح المخفية “اقتصاد الظل”.

ومن المتوقع –حسب البيان– أن يكون هناك انتقال إلى النظام الضريبي الجديد الذي يرتكز على الضريبة سواء الضريبة الموحدة على الدخل، أم الضريبة على المبيعات وغيرها، وكذلك دخول الربط الإلكتروني للفواتير المصدرة بالقطاع الخاص حيز التنفيذ الفعلي مع بداية عام 2023، والبدء بتقديم بيانات ضريبية تعكس الواقع الفعلي للنشاط والالتزام الضريبي للمكلفين، إضافة إلى زيادة الإيرادات الجمركية من خلال ضبط ومكافحة التهريب والحد من مظاهر الفساد.

وكذلك زيادة الإيرادات المقدرة من بدلات أملاك الدولة واستثماراتها في مشروع الموازنة عام 2023 والبدء باستثمار ما يمكن منها وإدخالها بالعملية الإنتاجية بالسرعة القصوى، والمتوقع الاستمرار بتحسين كفاءة إدارة هذا الملف، بالتعاون مع وزارة الزراعة بالنسبة لأراضي أملاك الدولة.