بنك سورية الدولي الإسلامي يكرم الأم ويوازيها بالوطن

0 32

شارع المال.

لم يفت بنك سورية الدولي الإسلامي الاحتفال بمناسبة عيد الأم تحت شعار”أم بحجم وطن”، إذ قام البنك بتوزيع الهدايا الرمزية على الموظفات في جميع إداراته وفروعه في جميع المحافظات، تقديراً لدور الأم الريادي وجهودها في بناء المجتمع.

واعتبر الرئيس التنفيذي للبنك بشار الست أنه “لا نستطيع إعطاء الأم حقها مهما تحدثنا أو حاولنا، فكل الأبجديات تعجز عن وصف معاني الأم وتضحياتها، فهي من تنير طريق حياتنا، وتتحمل متاعب ومصاعب الحياة من أجلنا، هي نعمة من الله، والحمد لله على هذه النعمة”.

وانتهز الست هذه المناسبة ليعبر من خلالها عن تقدير البنك واعتزازه بالأم وعطائها المتواصل على مختلف الأصعدة، وليبارك للأم في عيدها، معبراً عن اعتزاز البنك بكونه مؤسسة تنظر للمرأة بشكل عام بعين الفخر، وتقدم فرص حقيقية لتمكينها وإبراز دورها المشرف على الصعيد الأسري والمهني والقيادي.

وأضاف الست: يكن البنك كل احترام وتقدير لموظفاته ويقدر تضحياتهن من أجل إنجاز الأعمال الموكلة لهن إلى جانب الاهتمام بعائلاتهن وأولادهن، بل ويرى البنك أن العنصر النسائي يحقق المزيد من الإنجازات والإسهامات في مجالات الأعمال المختلفة. وأثنى الرئيس التنفيذي على كفاءة وتميز كادر موظفات بنك سورية الدولي الإسلامي على مختلف المستويات الإدارية وأماكن تواجدهن في البنك، والتي تشكل أحد الركائز الأساسية لمسيرة نجاح البنك.

واحتفالاً بهذه المناسبة قام فريق من العلاقات العامة والموظفين في البنك بزيارة جميع موظفات البنك في أماكن عملهن في الإدارات والفروع وتوزيع الهدايا عليهن في أجواء سادتها الفرحة والود تأكيداً على التزام البنك بتفعيل التواصل مع موظفاته، وإيمانه بدوره الاجتماعي في تعزيز العمل بروح الفريق الواحد بين جميع موظفيه.

وبهذه المناسبة قام البنك بمنح الأمهات الموظفات اللواتي لديهن أطفال دون سن الخامسة إجازة مدفوعة الأجر من تاريخ 18 آذار الجاري وحتى تاريخ 2/4/2020 حفاظاً على صحتهن وصحة أطفالهن وبما يتوافق مع مجموعة الإجراءات الإحترازية التي قام بها البنك للوقاية من فايروس كورونا.

يذكر أن بنك سورية الدولي الإسلامي تأسس برأسمال قدره (5) مليارات ليرة سورية وقام برفعه ليصل إلى 15 مليار ليرة وبدأ تقديم أعماله المصرفية في الربع الثالث من عام 2007. ويبلغ عدد فروعه ومكاتبه 27 فرعاً ومكتباً منتشره في مختلف المناطق السورية، ووصل عدد عملاء البنك إلى أكثر من 250 ألف متعامل حتى نهاية العام 2019 ويعد البنك من أكبر البنوك السورية الخاصة من حيث عدد المساهمين حيث بلغ عددهم حوالى 13 ألف مساهم، ومن أهم غايات البنك توفير وتقديم الخدمات المصرفية وفق أحكام الشريعة الإسلامية وممارسة أعمال التمويل والاستثمار القائمة على غير أساس الفائدة في جميع صورها وأشكالها، والمساهمة في عملية التنمية الاقتصادية في سورية من خلال قيام البنك بالمساهمة في عملية التمويل والاستثمار اللازمة لتلبية احتياجات المشاريع الإنمائية المختلفة بما ينسجم وأحكام الشريعة الإسلامية، إضافة إلى تحقيق نمو دائم ومتصاعد في الربحية وفي معدلات العائد على حقوق المساهمين، وحصل بنك سورية الدولي الإسلامي في العام 2017 على جائزة الريادة في التطور والنمو في سورية من اتحاد المصارف العربية، كما حصل على جائزة “أفضل مزود للخدمات المصرفية الإسلامية في سورية للعام 2017” من مجلة Acquisition International Magazine التابعة لمجموعة Global Media العالمية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.