الأونصة السورية تقفز إلى 2,3 مليون ليرة سورية

0 467

شارع المال|

أكد نقيب الصاغة غسان جزماتي عدم وجود طلب على الدمغة لدى النقابة بشكل كامل، مرجعا ذلك الى حالة الجمود التي تعتري السوق في مرحلة يصفها بالسيئة قياسا الى مثيلاتها من الأعوام الماضية.
وبين جزماتي ان حركة البيع والشراء في السوق محدودة جدا، وفي حال وجودها فإنها تقتصر على ذهب الادخار من ليرات وأونصات ذهبية في حين تشهد المحال عزوف شبه كامل عن الحلي والقطع الفنية المشغولة الأخرى، معتبراً أن هذه الحالة أضرت بعمل الصاغة لجهة عدم تصريف الإنتاج ما يعني عدم طلب قطع جديدة من الورشات وبالتالي توقف الورشات جزئيا –بالنسبة لبعضها أولا وكلها ثانياً- ومن ثم التوقف الكلي لكون الذهب الفني غير مطلوب على الإطلاق في الفترة الحالية.
وفيما يتعلق بأسعار الذهب قال جزماتي إن أونصة الذهب عالميا سجلت سعر 1702 دولار، مبينا ان هذا السعر جاء بعد ارتفاعها لما يقارب 12 دولار بداية بين الأمس واليوم لتقفل عند هذا المستوى، أما على المستوى المحلي فبيّن نقيب الصاغ ان غرام الذهب قد واصل ارتفاعه بشكل واضح مسجلا ارتفاعا جديدا ليسجل غرام الذهب من عيار 21 قيرا في السوق المحلية السورية 63 ألف ليرة سورية في حين بلغ سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراط 54 ألف ليرة سورية كما سجلت الليرة الذهبية السورية سعر 525 ألف ليرة سورية لتبقى الاونصة الذهبية سيدة الموقف بسعر بلغ وفقا لسعر الغرام 2,3 مليون ليرة سورية، وعلى ذات المسار جدّت الليرة الذهبية الإنكليزية منها من ذات العيار 22 قيراط 540 ألف ليرة سورية في حين بلغ سعر الليرة الذهبية الانكليزية من عيار 21 قيراط 525 ألف ليرة سورية.

الثورة أن لاين – مازن جلال خيربك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.