“المركزي” يؤكد عدم وجود آثار تضخمية لطرح فئة الـ5000 ليرة

0 102
شارع المال|
قال مدير الخزينة في مصرف سورية المركزي إياد بلال: إن المصرف طرح الورقة النقدية الجديدة من فئة خمسة الاف ليرة بناء على الدراسات والأبحاث التي أجراها والتي أفضت لحاجة السوق إلى هذه الفئة.
مدير الخزينة وفيما يتعلق بحجم الكتلة المطبوعة من الورقة النقدية الجديدة قال: إن المركزي طبع كمية كافية منها تلبي حاجة السوق حسب التقديرات التي خرج بها المركزي من دراساته وابحاثه عن السوق مبينا أن الورقة النقدية الجديدة من فئة خمسة آلاف ستطرح تباعا حسب الحاجة وبما يتناسب بشكل متساوٍ تماما مع كمية الأوراق النقدية الأخرى التالفة بحيث لا يخشى من أي ناحية تضخمية في هذا الأمر سيما وأن الأوراق النقدية من الفئات الثلاث (٥٠٠ -١٠٠٠ -٢٠٠٠ ليرة سورية) قد تعرضت لبعض الاهتراء نتيجة التداول والتعامل اليدوي وبالتالي تنهض الحاجة الى الاستبدال وعليه يتم طرح فئة خمسة الاف تباعا بنفس قيمة النقد المسحوب من التداول، بحيث تكون الآلاف الخمسة كورقة نقدية متداولة مع بقية الفئات من ٥٠ و١٠٠ و٢٠٠ و٥٠٠ و١٠٠٠ و٢٠٠٠ ليرة سورية واللواتي يتمتعن كأوراق نقدية بقوة إبراء قانونية كاملة.
وحول ما يُقال من احتمال طرح ورقة نقدية جديدة من فئة عشرة ألاف ليرة سورية قال مدير الخزينة في مصرف سورية المركزي: إن ما من شيء حاليا بخصوص هذا الأمر مؤكدا أن الخمسة الاف كافية لسد الحاجة وعليه ما من شيء في هذا الخصوص.
بلال وبالنسبة لرموز ودلالات الصور التي تحملها الورقة النقدية الجديدة من فئة خمسة ألاف ليرة سورية بيّن وبتمهّل أن رسوم الورقة النقدية تعكس تاريخ سورية العريق وحاضرها المشرّف فمن جهة الحاضر المشرف تحمل الورقة النقدية صورة الجندي العربي السوري الباسل الذي حمى سورية وفداها بدمائه وروحه وهو يؤدي التحية العسكرية الرسمية للعلم العربي السوري الذي يجمع أبنائها ويمثلهم، في حين تحمل الجهة الخلفية صورة تعكس التاريخ العريق لسورية من خلال صورة العقاب السوري (الموجود في معبد بلّ شمّين في تدمر)، حاملا غصن الزيتون، فمن جهة يمثل العقاب القوة ويرمز لها ومن جهة أخرى يمثل غصن الزيتون السلام العادل الذي تسعى سورية ليسود في العالم.
اما بالنسبة للون الورقة النقدية من فئة خمسة ألاف ليرة سورية قال مدير الخزينة المركزية في مصرف سورية المركزي إياد بلال: إن اللون الهادئ الذي اتسمت به الورقة الجديدة يمثل الأرض السورية المفدية بأرواح ودماء أبنائها المخلصين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.