هيئة المشروعات الصغيرة والمتوسطة تأخذ بيد نظيرتها اليمنية

0 104

شارع المال|

أبدت الهيئة العامة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة استعدادها لتدريب الوفود اليمنية ودعم الجهود الرامية لإنعاش المشاريع الصغيرة والمتوسطة في سورية واليمن.

وأكد مدير عام الهيئة إيهاب اسمندر أن الهيئة تدعم تدريب طالبي العمل مجاناً وتؤهل رواد الأعمال في التسويق والمحاسبة، وتسعى إلى تطوير المنتجات والمشاريع النادرة التي تعود بالفائدة للبلاد والتصدير، مشيراً، خلال اجتماعه اليوم  مع المحلق التجاري بسفارة الجمهورية اليمنية بدمشق محمد حميد عمر، إلى أن دعم الهيئة لهذا النوع من المشروعات يكون من خلال إقامة المعارض مجاناً، وعمل دراسات الجدوى الاقتصادية للمشروعات أيضاً مجاناً، وتدريب وتأهيل المستفيدين من برنامج الحاضنة بالجامعات والتي تسعى من خلاله إلى تأهيل الطلاب.

وأوضح الملحق التجاري إلى توجه الحكومة اليمنية إلى إنشاء هيئه المشاريع الصغيرة والمتوسطة، ومنح القروض البيضاء للمستفيدين من أصحاب المشاريع وذلك لتحقيق ثورة زراعية وصناعية باليمن، ليتم بالنهاية الاعتماد على النفس والاكتفاء الذاتي، وصولاً إلى تحقيق الاقتصاد الزراعي وتصدير فائض المنتجات.

بدورها أكدت الدكتورة مروة الايتوني رئيسة لجنة سيدات الأعمال في غرفة صناعة دمشق، العمل على التوسع وتنمية النشاط الاقتصادي من خلال وضع خطط تنموية تهدف لرفع كفاءة قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وأن هذا الأمر يندرج من ضمن الرؤية المستقبلية، مرحبة بالتعاون المشترك بين سيدات الأعمال اليمنيات ولجنة سيدات الأعمال السوريات.

وتركز الاجتماع على كيفية التعاون ونقل الخبرات والتجارب في المشاريع الصغيرة والمتوسطة، من سورية إلى اليمن، وكيفية الاستفادة لتسويق منتجات المشاريع الصغيرة والمتوسطة بالأسواق اليمنية.

البعث

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.