وزير حماية المستهلك لا يعتب على المواطن

0 48

شارع المال|

تحدث وزير التجارة الداخلية “عمرو سالم” عبر برنامج “أحوال الناس” مؤخراً عن علاقته بوسائل التواصل الاجتماعي، وكيفية تعامله مع “الشتائم” التي يتلقاها في التعليقات على منشوراته عبر حسابه في فيسبوك.

مقدم البرنامج وجه سؤالاً ل”سالم: عن سبب استمراره في إجراء اللقاءات رغم ردود الفعل السلبية التي يتلقاها من الشارع السوري عقب كل مقابلة،  فيؤكد سالم أنه لا يعتب على المواطن الذي يشكي من ارتفاع الأسعار وضعف دخله، وأنه أقرب إلى المواطن من مواقع التواصل وفق تعبيره، وبينما يتجاهل الشتائم التي قال: إنها في غالبها تأتي من موظفين في الوزارة..!، فإنه يتلقى عشرات الآلاف من الشكاوي من قبل المواطنين، ويعمل على التواصل معهم لحلها، مؤكداً أنه يتعلم الكثير من رسائل الناس التي تصله ويبني ثقة عظيمة مع المواطن.

وفيما يخص تنفيذ خطط العام الحالي نوه “سالم” بأنه لن ينتظر نهاية العام حتى يرى نتائج الخطط التي يرسمها، فهناك مقاييس يومية وشهرية وربع سنوية وفق تعبيره، مؤكداً أنه في حال لم يستطع تنفيذ مشاريع الوزارة وحل مشاكلها سيطلب “سيقال” أو يطلب إقالته ويرحل قائلاً: “ساعتها الله لا يردنا والمواطن المتألم حقه يسبنا”، وختم حديثه مصرحاً أنه على استعداد لأن يقال و”يتبهدل” في حال تقصيره عن أداء مهامه وعجزه عن حل مشاكل الناس.. فهو قدم للوزارة ليصلح حسب قوله!.

يذكر ان الوزير عمرو سالم اشتهر بتصريحاته التي دائما ما تتحول الى “تريند” عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وهو يكاد يكون الوزير الوحيد الذي ينشط عبر حسابه في فيسبوك ويتفاعل مع تعلقات ومنشورات الاخرين، التي تتعلق بعمل وزارته، وهو الوزير الثامن الذي يتولى هذا المنصب من احداث وزارة للتجارة الداخلية في عام 2012!.

المشهد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.