برلماني: توقيت تعديل سعر الصرف غير مناسب وغير موفق!

برلماني: توقيت تعديل سعر الصرف غير مناسب وغير موفق!

69

شارع المال|

نقلت صحيفة الوطن عن عضو مجلس الشعب زهير تيناوي، أن توقيت تعديل سعر صرف الدولار مقابل الليرة غير مناسب وغير موفق لاسيما في ظل ما تشهده المرحلة الحالية من موجة كبيرة بارتفاع الأسعار لا تناسب الدخل ولا متطلبات الحياة المعيشية، مشيراً إلى أن الفجوة بين الدخل والأسعار توسعت بشكل أكبر بعد قرار تعديل سعر الصرف، وأن مستوى التضخم حالياً لا يتناسب أبداً مع مستويات الدخل والمعيشة!.

ستتأثر!

وأوضح تيناوي أن  المواد التي يشملها تعديل السعر بما يوازي التعديل الذي أصدره المصرف المركزي وهي “مواد غذائية وأساسية ستطرح في الأسواق مثل القمح الذي ينتج عنه الدقيق والخبز والمعجنات والصمون والكعك وغيره” ستتأثر أسعارها وترتفع عقب رفع تعديل سعر الصرف، إضافة إلى أن أسعار الأدوية ومتطلباتها من مواد أولية لازمة لصناعة الدواء ستتأثر كذلك برفع سعر الصرف وكذلك الأمر بالنسبة للزيوت بكل أنواعها عدا زيت الزيتون وبعض المواد الغذائية الأخرى!

مبرر!

وأشار تيناوي إلى أن التسعير بالأساس يتم بناء على سعر صرف السوق الموازية، وليس على سعر الصرف الرسمي، معتبراً بذات السياق أنه اليوم أصبح هناك مبرر لازدياد حدة المضاربة بسعر القطع الأجنبي الموجود في السوق الموازية.

واعتبر تيناوي أنه وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك ومديرياتها في المحافظات غير قادرة على ضبط الأسعار في الأسواق دون أن تتأثر بالمجمل برفع سعر الصرف، بدليل أن الفلتان في الأسواق بدأ يظهر بشكل واضح حالياً!.