خبير يبرئ قرار المركزي برفع سعر الصرف من ارتفاع أسعار مواد البناء!

خبير يبرئ قرار المركزي برفع سعر الصرف من ارتفاع أسعار مواد البناء!

248

شارع المال|

عزا الخبير في الاقتصاد الهندسي الدكتور محمد الجلالي سبب ارتفاع أسعار مواد الإكساء إلى تغيرات سعر الصرف في السوق السوداء نظراً لاستيرادها من الخارج، مبرئاً بذلك قرار المصرف المركزي برفع سعر صرف الدولار من هذا الأمر، مشيراً بذات الوقت إلى أن تراجع الليرة أمام الدولار دفع بتجار مواد الإكساء لرفع أسعارها بنسبة تقارب الـ10%!

ونقلت الوطن عن الجلالي أن هناك تراجع ملحوظ في الاستثمار العقارية الجديدة بسبب ارتفاع سعر الإسمنت منذ حوالى الأسبوعين، إذ وصل سعر الطن الواحد في السوق السوداء إلى حوالى 700 ألف ليرة، مشيراً إلى ارتفاع بسيط بسعر الحديد الذي  ينخفض عالمياً ويرتفع محلياً بسبب تغيرات سعر الصرف!

قائمة!

وبحسب الجلالي فإن ارتفاع مواد البناء والإكساء لم يؤثر على أسعار العقارات لأن النسبة الأكبر من تجارة العقارات حالياً هي لشقق سكنية قائمة والتي تعتبر أسعارها أقل من التكلفة نتيجة لوجود العرض وقلة الطلب، مؤكداً أن الجمود في حركة بيع وشراء العقارات في سورية يتجه نحو الازدياد!

ليست مرتفعة!

وأكد الجلالي أن المعروض من الوحدات العقارية أكثر من الطلب، وأن الأسعار مرتفعة مقارنة بالدخل، لكنها ليس مرتفعة مقارنة بالتكاليف، إذ أن هناك عقارات معروضة للبيع تكلفتها بحدود 300 مليون ومالكها يطلب سعر 150 مليون ليرة لبيعها لغاية السفر ويخفض سعره لعدم وجود مشترين، كما حركة الشراء من قبل المغتربين تراجعت بسبب الوضع العام ارتفاع الأسعار على المستوى العالمي، فالمغترب الذي كان يقوم بالتوفير دخله لغاية الاستثمار في العقارات، أصبح معظم دخله يستخدمه لشراء مستلزماته معيشته اليومية بسبب الارتفاع العالمي للأسعار!