استمرار ارتفاع أسعار الفروج والبيض رغم انخفاض أسعار الأعلاف..!.

1٬877

شارع المال|

أكد مدير المؤسسة العامة للأعلاف عبد الكريم شباط أن أسعار المواد العلفية حدث فيها انخفاض مقبول خلال الأيام العشرة الماضية وبالتالي يجب أن تنخفض أسعار الفروج والبيض بدلاً من ارتفاعها خلال الفترة الحالية لكن ما نلحظه أحياناً أنه على الرغم من انخفاض أسعار الأعلاف فإن أسعار الفروج والبيض لا تتأثر، موضحاً أن التأثير الأكبر على أسعار الفروج والبيض هو العرض والطلب…!
ولفت إلى أن المؤسسة وزعت لقطاع الدواجن منذ بداية العام الحالي حتى تاريخه بحدود 37.5 ألف طن من مادة الذرة الصفراء بمبلغ يتجاوز 63 مليار ليرة في حال كان سعر الكيلو 1700 ليرة ونحو 20 ألف طن من مادة الصويا بمبلغ وقدره 52 مليار ليرة في حال كان سعر الكيلو الواحد 2600 ليرة أي إن مبيعات المؤسسة لقطاع الدواجن فقط خلال العام الحالي تجاوزت 115 مليار ليرة سورية.
ولفت إلى أن وزير الزراعة والإصلاح الزراعي دعم مؤسسة الأعلاف بشكل كبير خلال العام الحالي لناحية تأمين المواد العلفية للمؤسسة إذ إن المؤسسة تعاقدت على توريد كمية 100 ألف طن من المواد العلفية خلال العام الحالي منها 40 ألف طن من مادة الذرة الصفراء استلمت المؤسسة منها لغاية تاريخه 35 ألف طن إضافة لـ20 ألف طن من مادة كسبة الصويا استلمت المؤسسة منها 3500 طن أما بالنسبة للشعير فان المؤسسة تتعاقد حالياً على توريد 40 ألف طن، إضافة إلى ذلك فإن المؤسسة استلمت من مؤسسة الحبوب لغاية تاريخه 130 ألف طن من مادة النخالة، كما بدأت بالاتفاق حالياً مع شركات الزيوت في حمص وحماة وحلب لاستجرار مادة الكسبة الناتجة عن عصر الزيوت.
وأوضح شباط أنه عدا الكميات التي تعاقدت عليها المؤسسة لتوريد المواد العلفية ولم تصل بعد فإن المؤسسة باعت لغاية تاريخه 221 ألف طن من مختلف المواد العلفية واشترت 191 ألف طن.
وعن أسعار المواد العلفية في السوق بين شباط أنه كون المؤسسة تتدخل بشكل دائم فإن أسعارها في السوق تعتبر مستقرة بل إنها تشهد هبوطاً قليلاً حالياً، لافتاً إلى أن سعر كيلو الذرة الصفراء في السوق اليوم يتراوح بين 2000 ليرة فما فوق بحسب نظافتها من الشوائب وجودتها، في حين أن سعر الكيلو في المؤسسة 1700 ليرة ومادة كسبة الصويا سعر الكيلو في السوق بحدود 3200 ليرة فما فوق على حين أن سعره في المؤسسة 2600 ليرة، أما بالنسبة لسعر مادة الشعير فسعر الكيلو في السوق بحدود 2000 ليرة ومن المرجح أن تنخفض أسعارها مع توريد الكميات المتعاقد عليها من المادة، مبيناً أن أسعار المواد العلفية لدى المؤسسة أرخص من أسعارها في السوق كحد أدنى 25 بالمئة.
وبين أن المؤسسة كجهة حكومية مختصة بمجال الأعلاف لا تستطيع أن تتعاقد إلا على استيراد مواد علفية من الدرجة الأولى وبمواصفات محددة، أما المواد العلفية الموجودة في السوق فإن وضعها يختلف عن الموجودة لدى المؤسسة من حيث الوزن النوعي ونسبة الشوائب الموجودة فيها لكن لا يمكن القول إنها لا تصلح للاستخدام، لافتاً إلى أن المواد العلفية في السوق تخضع للرقابة من جهات مختصة بهذا المجال، وموضحاً أن القيمة الغذائية للمواد العلفية تزيد أو تنخفض حسب جودة المادة.
وأعلنت المؤسسة العامة للأعلاف عن افتتاح دورة علفية جديدة لمربي الدواجن بكل فروعها في المحافظات اعتباراً من 24/7/2022 ولغاية 29/9/ 2022 بكمية مقنن 500 غرام ذرة صفراء و300غرام كسبة صويا للطير الواحد في المنشآت التي تحوي 5000 طير أو أقل، وكمية 400 غرام ذرة صفراء و300 غرام كسبة صويا للطير الواحد للمنشآت التي تحوي أكثر من 5000 طير.
وبينت المؤسسة أنه بالنسبة للفروع التي لا تتوافر فيها مادة كسبة الصويا فإنها تستبدل بمادة الذرة الصفراء في حال رغب المربي بذلك، ويتم منح المقنن العلفي للمداجن المرخصة أصولاً حسب التربية الفعلية الحالية بغض النظر عن نوع التربية في الرخصة الممنوحة ولمرة واحدة فقط خلال الدورة العلفية.
وبين شباط أنه بالنسبة للمنشآت التي تحتوي على أكثر من 5000 طير تم دعمها من المؤسسة من خلال القيام بزيادة مخصصاتها بكميات قليلة من المواد العلفية خلال الدورة الجديدة التي تم افتتاحها.
الوطن – رامز محفوض